آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله)
البحث

ذكرتم في بحث عدم تحريف القرآن الحمل على اختلاف القراءات نرجو منكم التوضيح مع المثال؟ نرجو من سماحتكم توضيح معنى الحمل على نسخ التلاوة مع المثال؟ جزاكم الله خير الجزاء ولا تنسونا من الدعاء

عدد الزيارات: 5539    تم طرحه بواسطة: خادم السيدة زينب  خادم السيدة زينب
رد

بسمه تعالي
السلام عليكم
لا يعدّ أحدٌ من العلماء اختلاف القراءات من التحريف المتنازع فيه وهو النقصان، فمثلاً: قوله تعالى: (يسألونك عن الأنفال) قد قرء بدون كلمة (عن)، ولا يقول أحدٌ من قرأ هكذا فقد حرّف بمعنى النقصان. وفقكم الله.



چاپ التجهيز للطباعة


الأعضاءالأعضاء

Flag Counter counter widget
دهکده وب - قرية الويب - w3village.com