تحت قسم: جمع القرآن و ترتيبه ـ قراءة القرآنجمع القرآن و ترتيبه ـ قراءة القرآن

ذكرتم في بحث عدم تحريف القرآن الحمل على اختلاف القراءات نرجو منكم التوضيح مع المثال؟ نرجو من سماحتكم توضيح معنى الحمل على نسخ التلاوة مع المثال؟ جزاكم الله خير الجزاء ولا تنسونا من الدعاء

بسمه تعالي
السلام عليكم
لا يعدّ أحدٌ من العلماء اختلاف القراءات من التحريف المتنازع فيه وهو النقصان، فمثلاً: قوله تعالى: (يسألونك عن الأنفال) قد قرء بدون كلمة (عن)، ولا يقول أحدٌ من قرأ هكذا فقد حرّف بمعنى النقصان. وفقكم الله.
آية الله السيد علي الحسيني الميلاني حفظه الله