5 ـ حديث اهتزاز العرش لموت سعد بن معاذ

5 ـ حديث اهتزاز العرش لموت سعد بن معاذ
وهذا من غرائب التحريفات والتصرّفات منهم...!
قال البخاري: «حدّثنا محمّد بن المثنّى قال: حدّثنا الفضل بن مساور ـ ختن أبي عوانة ـ قال: حدّثنا أبو عوانة، عن الأعمش، عن أبي سفيان، عن جابر:
سمعت النبي صلّى الله عليه وسلّم يقول: اهتزّ العرش لموت سعد بن معاذ.
وعن الأعمش: حدّثنا أبو صالح عن جابر عن النبي صلّى الله عليه وسلّم مثله.
فقال رجل لجابر: فإنّ البراء يقول: اهتزّ السرير.
فقال: إنّه كان بين هذين الحيّين ضغائن، سمعت رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يقول: اهتزّ عرش الرحمن لموت سعد بن معاذ»(1).
فانظر كيف تصرّف الصحابي في الحديث النبوي بسبب بغضه وعدائه لسعد بن معاذ...
والأعجب من ذلك ما نقلوه عن عبدالله بن عمر، من تأويل حديث النبي صلّى الله عليه وآله وسلّم وتغيير معناه إلى ما ذكره البراء بن عازب فقد قال الحكيم الترمذي في (نوادر الاصول):
«حدّثنا الحسين بن علي العجلي قال: حدّثنا عمرو ابن محمّد العبقري قال: حدّثنا عبدالله بن إدريس، عن عبيدالله بن عمرو، عن نافع عن ابن عمر قال: قال رسول الله: اهتزّ العرش لموت سعد بن معاذ.
حدّثنا سفيان بن وكيع، حدّثنا يزيد بن هارون، عن محمّد بن عمرو، عن أبيه عن جدّه، عن عائشة، عن اُسيد بن حصين قال قال رسول الله: اهتزّ العرش لوفاة سعد بن معاذ.
قال أبو عبدالله: فتأوّل ناس في هذا الحديث وقالوا: العرش سريره الذي حمل عليه، واحتجّوا بحديث رووه عن ابن عمر أنّه تأوّله هكذا:
حدّثنا الجارود قال: جرير، عن عطاء بن السائب، عن مجاهد، عن ابن عمر، قال: ذكر يوماً عنده حديث سعد: إنّ العرش يهتزّ بحبّ الله لقاء سعد. قال ابن عمر: إنّ العرش ليس يهتزّ لموت أحد، ولكنّه سريره الذي حمل عليه.
قال: فهذا مبلغ ابن عمر ـ رحمه الله ـ من علم ما ألقى الله من ذلك، وفوق كلّ ذي علم عليم».

أقول:
فهذه نماذج من تحريفات الصحابة.
وأمّا تحريفات الرواة من غير الصحابة فلا يمكن حصرها، وقد أورد الحافظ القاضي عياض بعضها في كتاب (مشارق الأنوار).
وأمّا أكاذيبهم ومختلقاتهم في خصوص المناقب والفضائل... فكذلك، كما لا يخفى على من راجع كتاب (عبقات الأنوار) و(شوارق النصوص) وأمثالهما.


(1) صحيح البخاري 5: 116.

استخراج المرام من استقصاء الإفحام (3) تأليف: (آية الله السيد علي الحسيني الميلاني)

تم السحب من: http://al-milani.com/library/lib-pg.php?booid=6&mid=39&pgid=456