المورد الرابع: ضربه عمّار بن ياسر

المورد الرابع
قال قدس سره: وضرب عمّاراً حتى صار به فتق، وقد قال فيه النبي... .
الشرح:
الحديث الذي ذكره مخرّج في الصحيحين وغيرهما من كتب القوم، ومثله أحاديث اخرى في فضل عمار بن ياسر ـ رضي اللّه عنه ـ متفق عليها بين الفريقين، منها: قوله صلّى اللّه عليه وآله: «واهتدوا بهدي عمّار» فإن معناه صحيح، لأنه كان من أتباع أمير المؤمنين وأصحابه... .
لكن القوم لم يهتدوا بهديه، فمثلاً: لما جهل عمر بن الخطاب بمسألة التيمّم وذكّره عمار قال عمر له: «إتق اللّه يا عمّار. قال: يا أمير المؤمنين، إن شئت لم أذكره ما عشت ـ أو: ما حييت ـ . قال: كلاّ واللّه، ولكن نولّيك من ذلك ما تولّيت»(1).
وكذلك القضايا الأخرى التي وقعت بين عمار وسائر كبار الصحابة، كعبد الرحمن بن عوف وسعد بن أبي وقاص وأبي موسى الأشعري وغيرهم، في قضايا مختلفة، وكذلك طلحة والزبير وعائشة في قضية حرب الجمل وخروجهم على علي عليه السلام وعمّار معه... .


(1) مسند أحمد 4 / 265، صحيح مسلم 1 / 193، تفسير الطبري 5 / 159، عمدة القاري بشرح صحيح البخاري 4 / 19، جامع الأصول 8 / 149، 151.

شرح منهاج الكرامة في معرفة الإمامة (3) تأليف: (آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله))

تم السحب من: http://al-milani.com/library/lib-pg.php?booid=29&mid=389&pgid=4863