المورد الرابع: إنه خرق كتاب أبي بكر في فدك

المورد الرابع
قال قدس سره: ولمّا وعظت فاطمة عليها السلام أبا بكر في فدك كتب لها كتاباً وردّها عليها، فخرجت من عنده فلقيها عمر فخرق الكتاب.
الشرح:
قد بحثنا عن قضيّة فدك في هذا الكتاب سابقاً، وفي غيره، وكتبنا فيها رسالةً مستقلةً، فليراجع من أراد التفصيل.
وأمّا أن عمر أخذ الكتاب في فدك وشقّه، فهذا مرويٌ في كتب الفريقين، وما اتفق عليه الفريقان في مثل هذه الامور فثابت يقيناً، ولا تجدي المكابرة بالإنكار أو المحاولة للتوجيه، فإن ما فعله ظلم لا ينكر وذنب لا يغفر، ومثل هذا الشخص كيف يليق لأن يقوم مقام النبي صلّى اللّه عليه وآله.

شرح منهاج الكرامة في معرفة الإمامة (3) تأليف: (آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله))

تم السحب من: http://al-milani.com/library/lib-pg.php?booid=29&mid=388&pgid=4791