وعن ثعلب: لا نعلم أحداً قال بعد نبيّه: سلوني... إلّا عليّاً

قال قدس سره: قال أبو عمر الزاهد قال أبو العباس ثعلب: لا نعلم أحداً قال بعد نبيّه سلوني، من شيث إلى محمد صلّى اللّه عليه وآله إلا عليّاً... .
الشرح:
أبو عمر الزّاهد، تقدّم التعريف به.
أمّا أبو العباس ثعلب فهو استاذه. قال الذهبي في ترجمته في سير أعلام النبلاء:
«العلاّمة المحدّث، إمام النحو... سمع... وعنه: نفطويه... وأبو عمر الزاهد... قال الخطيب: ثقة حجة ديّن صالح مشهور بالحفظ... مات سنة 291»(1).
هذا، وقد نقل مثل هذا الكلام عن غير واحد من الأعلام، كسعيد بن المسيّب، فإنه قال: «ما كان في أصحاب النبي صلّى اللّه عليه وسلّم أحد يقول سلوني غير علي بن أبي طالب»(2).
وسيأتي بعض الكلام عن علم علي عليه السلام فيما بعد. فانتظر.


(1) سير أعلام النبلاء 14 / 5 .
(2) ذخائر العقبى في مناقب ذوي القربى: 83.

شرح منهاج الكرامة في معرفة الإمامة (3) تأليف: (آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله))

تم السحب من: http://al-milani.com/library/lib-pg.php?booid=29&mid=387&pgid=4775