كلام ابن تيميّة

الشرح:
قال ابن تيمية: «والجواب: إن تكلّمه بهذا عند الموت غير معروف بل هو باطل بلا ريب، بل الثابت عنه أنه لما احتضر وتمثّلت عنده عائشة بقول الشاعر:
لعمرك ما يغني الثراء عن الفتى *** إذا حشرجت يوماً وضاق بها الصدر
فكشف عن وجهه وقال: ليس كذلك ولكن قولي: (وَجاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذلِكَ ما كُنْتَ مِنْهُ تَحيدُ)(1).
ولكن نقل عنه أنه قال في صحته: ليت أمي لم تلدني، ونحو هذا.
قاله خوفاً ـ إن صحّ النقل عنه ـ ومثل هذا الكلام منقول عن جماعة أنهم قالوه خوفاً وهيبةً من أهوال القيامة» ثم نقل كلاماً عن أبي ذر وعن عبد اللّه بن مسعود، ثم قال:
«والكلام في مثل هذا الكلام هل هو مشروع أو لا؟ له موضع آخر...»(2).


(1) سورة ق: 19.
(2) منهاج السنّة 5 / 482.

شرح منهاج الكرامة في معرفة الإمامة (3) تأليف: (آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله))

تم السحب من: http://al-milani.com/library/lib-pg.php?booid=29&mid=387&pgid=4753