(3) علي مع القرآن

(3) علي مع القرآن
روى الحاكم النيسابوري والشبلنجي باسناده عن ام سلمة في حديث قالت: «سمعت رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم يقول: علي مع القرآن والقرآن مع علي، لن يفترقا حتى يردا علي الحوض».
وفي رواية: «إنه صلّى الله عليه وآله وسلّم قال في مرض موته: أيها الناس يوشك أن اقبض سريعاً فينطلق بي، وقد قدمت اليكم القول معذرة اليكم، ألا اني مخلف فيكم كتاب ربي عزّوجل وعترتي أهل بيتي، ثم اخذ بيد علي فرفعها، فقال: هذا علي مع القرآن، والقرآن مع علي لا يفترقان حتى يردا علي الحوض فأسألهما ما خلفت فيهما»(1).

(1) المستدرك على الصحيحين ج3 ص124 قال الذهبي صحيح ورواه الشبلنجي في نور الابصار ص93، والمتقي في كنز العمال ج11 ص603 طبع حلب، ورواه محمّد بن رستم في تحفة المحبين بمناقب الخلفاء الراشدين ص203، والهيثمي في مجمع الزوائد ج9 ص134، وابن حجر في الصواعق المحرقة ص74، 75 ورواه القندوزي في ينابيع المودة، الباب الرابع ص40 عن فاطمة الزهراء عليها السلام.

قادتنا كيف نعرفهم (الجزء الثاني) تأليف: (آية الله العظمى السيد محمد هادي الحسيني الميلاني)

تم السحب من: http://al-milani.com/library/lib-pg.php?booid=19&mid=231&pgid=2490