آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله)
البحث
الصفحة الرئيسية آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله)المؤلفات آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله)الكتب العقائدية آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله) شرح منهاج الكرامة في معرفة الإمامة (3)

حجم الخط الفهرس سحب الصفحة على الورق
صفحات أخرى من الفصل:
الفصل الثالث ـ في الأدلة على إمامة أمير المؤمنين بعد رسول الله ـ المنهج الأوّل: في الأدلة العقلية
ومنها: عن عبداللّه بن حنطب: إن النبي رأى أبا بكر وعمر فقال: «هذان السمع والبصر».
أقول:
«هذان السّمع والبصر»من أيّ شيء؟
قد وضعوا هذا الحديث تارة بلفظ: إنهما السمع والبصر من الدين أو الاسلام، وأخرى: إنهما السمع والبصر من رسول اللّه صلّى اللّه عليه وآله وسلّم... وهو بجميع ألفاظه ساقط عن درجة الاعتبار، وإليك البيان باختصار:
أخرج الحاكم بسنده عن حذيفة عن النبي صلّى اللّه عليه وآله في حديث: «إنّهما من الدين كالسّمع والبصر» قال الذهبي في تلخيصه: «هو واه»(1).
وروى المقدسي: «إنّ أبا بكر وعمر من الإسلام بمنزلة السّمع والبصر» ثم قال: «من موضوعات الوليد بن الفضل الوضّاع»(2).
والحديث الذي استدلّ به السّعد مرسل، لأنّ عبداللّه لم يدرك النبي صلّى اللّه عليه وآله(3) لكن ابن عبدالبر رواه بسنده عن المغيرة بن عبدالرحمن، عن المطلب بن عبداللّه بن حنطب، عن أبيه عن جدّه... ثم قال: «ليس له غير هذا إسناد، والمغيرة بن عبدالرحمن هذا ـ هو الحزامي ـ ضعيف، وليس بالمخزومي الفقيه صاحب الرأي...»(4).
وقال أيضاً: «حديث مضطرب الأسناد لا يثبت»(5).
وتبعه ابن حجر فقال: «قال أبو عمر: حديث مضطرب لا يثبت»(6).
قال السّعد التفتازاني: «وأمّا الأثر فعن ابن عمر...».
أقول:
لقد عرفت أنْ لا شيء ممّا استدلّ به من السنّة بتامّ سنداً، وما لا دليل عليه من الكتاب والسنة باطل بالإجماع، فأيّ قيمة لقول زيد أو عمرو؟ وأيّ فائدة لقول مثل ابن عمر؟


(1) المستدرك 3 / 74.
(2) تذكرة الموضوعات: 148.
(3) الاصابة 2 / 299.
(4) الاستيعاب 1 / 146.
(5) الاستيعاب 1 / 146.
(6) الاستيعاب 1 / 347.

Flag Counter counter widget
دهکده وب - قرية الويب - w3village.com