تحت قسم: أغسالأغسال

السلام عليكم و رحمة الله
الى سماحة اية الله العظمى السيد علي الحسيني الميلاني حفظه الله تعالى و الفضلاء في مكتبه :
1-ميت مقطوع الاطراف الرأس واليدين والرجلين كلا أو بعضا، أو كان الموجود جميع عظامه مجردة عن اللحم أو معظمها
هل تجب صلاة الميت و ما يتقدمها من تغسيل و تكفين وما شابههما ؟
2-اذا كان الموجود من الميت لا يصدق عليه أنه بدنه بل بعض بدنه فلوكان هو القسم الفوقاني من البدن اي الصدر، هل تجب صلاة الميت و ما يتقدمها من تغسيل و تكفين وما شابههما ؟
3-اذا كان الموجود من الميت نصف الصدر أو جزء منه، هل تجب صلاة الميت و ما يتقدمها من تغسيل و تكفين وما شابههما ؟
4-اذا لم يوجد القسم الفوقاني من بدن الميت كأن وجد كلا أو بعضا مجردة عن اللحم أو معه (اي قسم مشتمل ما تحت صدر الميت فقط) ، هل تجب صلاة الميت و ما يتقدمها من تغسيل و تكفين وما شابههما ؟
5-ان وجد من الميت الاعضاء الداخلية من دون العظام فقط ، هل تجب صلاة الميت و ما يتقدمها من تغسيل و تكفين وما شابههما؟

بسمه تعالى
السلام عليكم
القطعة المبانة من الميّت إنْ لم يكن فيها عظم لا يجب غَسلها وتكفينها. وإنْ كان فيها عظم وكان غير الصّدر تغسل وتلفّ في خرقة وتدفن. وكذا إن كان عظم مجرّد. وأمّا إذا كانت مشتملةً على الصدر، وكذا الصدر وحده، فالواجب التغسيل والتكفين والصّلاة عليها. وكذا بعض الصدر إذا كان مشتملاً على القلب بل وكذا عظم الصّدر وإنْ لم معه لحم. وفقكم الله تعالى.
6973
آية الله السيد علي الحسيني الميلاني حفظه الله