تحت قسم: مذاهب ـ اديان ـ طُرُق ـ أفكارمذاهب ـ اديان ـ طُرُق ـ أفكار

[السؤال]: سماحة آية الله السيد علي الميلاني - حفظه الله - هل توافق على ما يأتي؟
(1) أمر أهل البیت (عَلَیْهِم السَّلامُ) شیعتهم بالتقیة واستمرارها إلى قیام القائم (عَلَیْهِ السَّلامُ) وأکَّدوا على ذلك کثیرًا حتى عدّوا تارکها خارجًا من الدین ومخالفًا لله ورسوله والأئمة. وذلك دفعًا للضرر عنهم وعن أتباعهم وحقنًا لدمائهم، واستصلاحًا لحال المسلمین.
(2) التقیة التی أمرنا بها أهل البیت وأکَّدوا علیها هی: إظهار الولاء للخلفاء الأوائل لاستجلاب مودة الناس والصلاة والتعایش معهم، وحرّموا علینا إظهار العداوة لهم والبراءة منهم؛ لأنَّه سیُسبّب الضرر علینا وجعلوا ذلك من الواجبات المؤکّدة وحرّموا مخالفتها.
(3) قام أئمة أهل البیت (عَلَیْهِم السَّلامُ) وسفراء الإمام المهدی وبعض الشیعة بتطبیق مبدأ التقیة فأظهروا الولاء للخلفاء الأوائل فأحبّهم المسلمون وأحبوا أهل البیت واعتبروهم من کبار علمائهم.
(4) لم یلتزم غالبیة الشیعة بالتقیة الواجبة فأظهروا العداء للخلفاء وجاهروا بلعنهم والبراءة منهم، منذ عهد الأئمة وما زال عامة الشیعة مصرین على ذلك إلى الیوم، وهذا ما جرَّ المحن والویلات على الشیعة قدیمًا وحدیثًا فقد کرههم المسلمون وحقدوا علیهم وکفَّروهم وحصل لهم من الظلم والاضطهاد ما لم یحصل لغیرهم من المسلمین.
[السؤال]: لماذا لم یعمل الشیعة بالتقیة؟ ولماذا لا یزالون مُصرّین على ذلك؟

بسمه تعالى
السلام عليكم
قد ذكرتم في الفقرة رقم (3): قام أئمّة أهل البيت... الخ فالسّؤال يتوجّه عليكم: إذاً لِماذا قتّلوا؟
8648
آية الله السيد علي الحسيني الميلاني حفظه الله