تحت قسم: إعتقادياتإعتقاديات

السلام عليكم...

هل أهل البيت عليهم السلام معصومون في الموضوعات و مأمورون بالاخذ بالحكم الواقعي للعبادات أم لا؟
بمعنى: لو أن الإمام كان حاضرا و لم يدعِ أحد رؤية الهلال لشهر شوال بسبب عدم صفاء الجو مثلا وتم الحكم بعدم ثبوته و لكن الواقع هو بداية شوال، فهل عصمة الامام تشمل عدم صومه الأول من شوال الواقعي؟

وشكراً

بسمه تعالى
السلام عليكم
الإمام عليه السّلام عالمٌ بالموضوعات ولا يشتبه فيها، أمّا بالنسبة إلى الناس، فالأدلّة الواردة في الصّوم والإفطار وإنالتهما بالرؤية، والواردة في أبواب القضاء والشهادات والواردة في أماريّة اليد وأماريّة سوق المسلمين، وأمثالها تدلّ على كون الناس مأمورين بالعمل بمقتضى تلك الأدلّة الظاهرية. وأمّا بالنسبة إلى عمل الإمام نفسه فهو أعلم بما يفعل وفعله هو الحق، وما يفعل إلاّ الحق. وفقكم الله
8425
آية الله السيد علي الحسيني الميلاني حفظه الله