تحت قسم: إعتقادياتإعتقاديات

هل ثبت في القران اوفي روايات العتره (عليهم السلام) ان الله فوض الى الائمة (عليهم السلام) خلق السماوات والارض وخلق العالم بإذنه وبقدرته فهم خلقو السماوات والارض بإذنه وتحت رعايته وبدون عزله عنهم؟
وهل هذه العقيدة من مكملات الايمان بأهل البيت (عليهم السلام)
وهل يوجد فرق بين التفويض الاذني (لخلق العالم) والمعزات التي يفعلها الانبياء والائمة في حياتهم؟
ارجو منكم ان تتلطفو علي بالجواب المفصل
وشكرا

بسمه تعالى
السلام عليكم
ليس في الكتاب والسنّة والعقل دلالة على التفويض بهذا المعنى، بل الذي في الأدلّة أنّ الله خلق كلّ ذلك بسببهم ومن أجلهم وأذن لهم في التصرّف فيها.
6235
آية الله السيد علي الحسيني الميلاني حفظه الله