تحت قسم: علم الحديثعلم الحديث

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
أحيي سيدي و مولاي سماحة آية الله العظمى المحقق الجليل والباحث الكبير السيد علي الحسيني الميلاني حفظه الله
أرجو من سيدي توضيح الخبر الشاذ في النقاط التالية وفق نظركم :
الاولى : تعريف الخبر الشاذ ؟
الثانية : متى يصح أن نصف الخبر شاذا ؟
الثالثة : هل هذا التقسيم الثنائي صحيح :
الالف : الشاذ في السند أو الاسناد ؟ الباء : الشاذ في المتن ؟
الرابعة : الخبر شديد الشذوذ أو في غاية الشذوذ ؟
الخامسة : الشذوذ في مقابل الشهرة أم التواتر ، بعبارة اخرى الخبر الشاذ هو الخبر الذي خالف الخبر المتواتر او المشهور؟
السادسة : هل الخبر الشاذ ضعيف حيث لا يجوز العمل به أم في المسألة تفصيل أي هناك خبر شاذ صحيح و خبر شاذ ضعيف؟
السابعة : أرجو من سماحتكم أن يأتي بالنموذجين للخبر الشاذ من حيث السند و من حيث المتن؟
الثامنة : هل الخبر الشاذ من أقسام الخبر الواحد؟

بسمه تعالى
السلام عليكم
لا يخفى عليكم أنّ الشهرة تنقسم إلى الشهرة العلميّة والرّوائية والفتوائيّة، وقد جاء مصطلح «الشاذ النّادر» أخذاً من الرّواية في الخبرين المتعارضين، وقد جاء فيها: «خذ بما اشتهر بين أصحابك ودع الشّاذ النادر». فالشاذ النادر هو الخبر غير المشهور روايةً بين الأصحاب، ولا مانع من وصفه بغاية الشذوذ إن كان كذلك، فإنه اعتباري. كما لا مانع من وصفه بالشذوذ إنْ كان متنه معترضاً عنه بين الأصحاب. كما قد يكون الخبر المعتبر سنداً شاذّاً روايةً أو معرضاً عنه حتى وإنْ كان مشهوراً كذلك، أمّا الخبر الضعيف فلا يوصف بالشذوذ لأن ضعفه سنداً موجب لسقوطه، وقد تقدم أن الشاذ قسيم المشهور من الخبرين المتعارضين والتعارض فرع الاعتبار السندي كما لا يخفى. وفّقكم الله ونسألكم الدعاء وأبلغوا سلامنا لجميع المؤمنين.
8431
آية الله السيد علي الحسيني الميلاني حفظه الله