الدليل التاسع

(9)
خروجه صلّى الله عليه وآله وسلّم متحاملاً من الضعف، معتمداً على أمير المؤمنين عليه السّلام والفضل بن العباس ـ أو العباس ـ إلى المسجد، وصرفه أبا بكر عن المقام بإقامة الصلاة وتقدّمه صلّى الله عليه وآله وسلّم بنفسه فيها . . . كما سيأتي.
على أن خروجه صلّى الله عليه وآله وسلّم بهذه الكيفيّة كان عندما «وجد من نفسه خفّة» ففي أيّة حال كان ـ روحي فداه ـ عند خروج أبي بكر إلى الصّلاة؟ وهل أمره بذلك في تلك الحال؟

آفة أصحاب الحديث تأليف: (آية الله السيد علي الحسيني الميلاني)

تم السحب من: http://al-milani.com/naqd/lib-pg.php?booid=5&mid=14&pgid=78