المسألة الثانية: هل كانت صلاته بأمر من النبي؟

المسألة الثانية
هل كانت صلاته بأمر من النبي؟
وعلى فرض صحته، فهل كانت صلاته هذه بأمر من النبي صلّى الله عليه وآله وسلّم أو من غيره؟
وهذه المسألة هي أهم المسائل وأكثرها غموضاً ـ في نفس الوقت ـ في هذه القضيّة، ونحن نبحث عنها بكلّ أمانة وإمعان، بغية الوصول إلى واقع الأمر فيها، على ضوء الأدلة والشواهد القويمة فنقول:
لقد نسبت هذه الأحاديث إلى النبي صلّى الله عليه وآله وسلّم أنه قال «مروا أبا بكر ليصلّي بالناس».

آفة أصحاب الحديث تأليف: (آية الله السيد علي الحسيني الميلاني)

تم السحب من: http://al-milani.com/naqd/lib-pg.php?booid=5&mid=14&pgid=69