رزية يوم الخميس

رزية يوم الخميس
ومن تلك الأحداث: رزية يوم الخميس، وذلك: أنه لما حضر صلّى الله عليه وآله وسلّم ـ وعنده رجال فيهم عمر بن الخطاب ـ قال: هلمّ أكتب لكم كتاباً لن تضلّوا بعده، فقال عمر: إن النبي ـ ليهجر ـ لكنهم هذّبوا الكلمة وذكروا أنه قال: إن النبي قد غلب عليه الوجع ـ وعندكم القرآن، حسبنا كتاب الله، فاختلف من في البيت واختصموا، فمنهم من يقول: قرّبوا يكتب لكم النبي كتاباً لن تضلّوا بعده، ومنهم من يقول ما قال عمر، فلما أكثروا اللّغو و الاختلاف عنده صلّى الله عليه وآله وسلّم قال: قوموا عنّي.
فكان ابن عباس يقول: إن الرزية كلّ الرزيّة ما حال بين رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم وبين أن يكتب لهم ذلك الكتاب. وكان يقول ـ وهو يبكي ـ يوم الخميس؟ ثم يروي القصة(1).


(1) يراجع الصحاح والمسانيد وسائر كتب الحديث والتاريخ.

آفة أصحاب الحديث تأليف: (آية الله السيد علي الحسيني الميلاني)

تم السحب من: http://al-milani.com/naqd/lib-pg.php?booid=5&mid=14&pgid=66