الوجه الثاني

الوجه الثاني:
قال ابن روزبهان: «وهذا من باب الإستظهار بترك الإيالة والحكومة، كما روي أن أمير المؤمنين كان يقول: «لا تسوى الخلافة عندي نعلاً مخصوفاً»(1).
وقال الدهلوي: إن هذا الكلام دليل على عدم طمعه وحبّه للرئاسة والإمامة(2).
وقد سبقهما إلى هذا الوجه قاضي القضاة المعتزلي وغيره قالوا: إن هذا الكلام من أبي بكر لبيان الزهد في الإمارة... .
والجواب عن هذا الوجه هو: إنّه ينافي تعليله الإستقالة بعدم الخيريّة.
وكم فرق بينه وبين ما روى عن أمير المؤمنين؟


(1) اُنظر: دلائل الصدق 3 / 25.
(2) مختصر التحفة الاثني عشرية: 276.

شرح منهاج الكرامة في معرفة الإمامة (2) تأليف: (آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله))

تم السحب من: http://al-milani.com/library/lib-pg.php?booid=28&mid=386&pgid=4741