الحديث الثالث: عن أنس: كنت جالساً عند النبي...

الحديث الثالث: عن أنس: كنت جالساً عند النبيّ...
رواه ـ قبل الديلمي ـ أبو بكر الخطيب بإسناده حيث قال:
«محمد بن الأشعث بن أحمد بن محمد بن العباس أبو الحسن الطائي المروزي. قدم بغداد وحدّث بها عن الحسين بن محمد بن مصعب السنجي. روى عنه محمد بن إسماعيل الوراق.
أخبرني عبد العزيز بن علي الوراق قال: نبأنا محمد بن إسماعيل الوراق قال: نبأنا أبو الحسن محمد بن الأشعث بن أحمد بن محمد بن العباس الطائي المروزي ـ قدم علينا للحج ـ قال: نبأنا الحسين بن محمد بن مصعب السنجي قال: نبأنا علي بن المثنى الطهوي قال: نبأنا عبيد اللّه بن موسى قال: حدّثني مطر بن أبي مطر عن أنس بن مالك قال:
كنت عند النبي صلى اللّه عليه وسلم فرأى عليّاً مقبلاً فقال: أنا وهذا حجّة على أمّتي يوم القيامة»(1).
وقد تكلّم فيه ابن الجوزي ومن تبعه(2). وقال الذهبي بترجمة مطر بعد روايته «هذا باطل» قال: «وله إسناد آخر فقال ابن زيدان البجلي: حدّثنا عبد الرحمن بن سراج، حدّثنا عبيد اللّه بن موسى، عن مطر، عن أنس... .
علي بن سهل، حدثنا عبيد اللّه، حدّثنا مطر الإسكاف عن أنس، مرفوعاً: علي أخي وصاحبي وابن عمي وخير من أترك بعدي، يقضي ديني وينجز موعدي.
قلت لمطر: أين لقيت أنساً؟ قال: بالخريبة.
قال الذهبي: المتهم بهذا وما قبله مطر. فإن عبيد اللّه ثقة شيعي ولكنه آثم برواية هذا الإفك»(3).
أقول:
لكن مطر من رجال ابن ماجة، وقد رأيت أن الخطيب روى الحديث ولم يتكلّم عليه بشيء رغم تكلّمه في بعض الأحاديث كما سبق، والقوم لم يبيّنوا السبب في نكارة الحديث.


(1) تاريخ بغداد 2 / 86 .
(2) الموضوعات 1 / 382، اللآلي المصنوعة 1 / 365.
(3) ميزان الإعتدال 4 / 127 ـ 128.

شرح منهاج الكرامة في معرفة الإمامة (2) تأليف: (آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله))

تم السحب من: http://al-milani.com/library/lib-pg.php?booid=28&mid=386&pgid=4728