كلام ابن تيميّة والردّ عليه

قال ابن تيمية: إن هذا الحديث إن صحّ فليس فيه شيء من خصائص الأئمة ولا خصائص علي، فإن النبي كان يصلّي وهو حامل اُمامة بنت أبي العاص بن الربيع..»(1).
أقول:
أوّلاً: كان المقصود ذكر ما رواه الموافق والمخالف، لا الخصائص.
وثانياً: القضيّة من الخصائص بلا ريب.
وثالثاً: الحديث صحيح والتشكيك فيه تعصّب.
ورابعاً: تنظير القضية بحمل اُمامة في الصلاة تعصّب آخر.


(1) منهاج السنّة 5 / 25.

شرح منهاج الكرامة في معرفة الإمامة (2) تأليف: (آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله))

تم السحب من: http://al-milani.com/library/lib-pg.php?booid=28&mid=386&pgid=4694