جواب ابن تيميّة

الشرح:
أجاب عنه ابن تيمية بقوله: «إن الخليفة إمّا أن يكون معناه: الذي يخلف غيره وإن كان لم يستخلفه، كما هو المعروف في اللغة، وهو قول الجمهور. وإمّا أن يكون معناه: من يستخلف غيره، كما قاله طائفة من أهل الظاهر والشيعة ونحوهم.
فإن كان الأوّل فأبو بكر خليفة رسول اللّه، لأنه خلفه بعد موته، ولم يخلف رسول اللّه صلى اللّه تعالى عليه وسلم أحد بعد موته إلا أبو بكر، فكان هو الخليفة دون غيره... .

شرح منهاج الكرامة في معرفة الإمامة (2) تأليف: (آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله))

تم السحب من: http://al-milani.com/library/lib-pg.php?booid=28&mid=385&pgid=4588