تحريم المتعتين

تحريم المتعتين
قال قدس سره: وكالمتعتين اللّتين ورد بهما القرآن، فقال في متعة الحج: (فَمَنْ تَمَتَّعَ بِالْعُمْرَةِ إِلَى الْحَجِّ فَمَااسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ). وتأسَّف النبي صلّى اللّه عليه وآله على فواتها لما حج قارناً وقال: لو استقبلت من أمري ما استدبرت لما سقت الهدي. وقال في متعة النساء: (فَمَا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ).
واستمرَّ فعلها مدّة زمان النبي صلّى اللّه عليه وآله، ومدّة خلافة أبي بكر، وبعض خلافة عمر، إلى أن صعد المنبر وقال: «متعتان كانتا على عهد رسول اللّه صلّى اللّه عليه وآله أنا أنهى عنهما وأعاقب عليهما»!

شرح منهاج الكرامة في معرفة الإمامة (2) تأليف: (آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله))

تم السحب من: http://al-milani.com/library/lib-pg.php?booid=28&mid=385&pgid=4532