مع أنهم ابتدعوا أشياء اعترفوا بأنها بدعة

قال قدس سره: مع أنهم ابتدعوا أشياء اعترفوا بأنها بدعة وأن النبي صلّى اللّه عليه وآله قال: كلّ بدعة ضلالة وكلّ ضلالة فإن مصيرها إلى النار. وقال صلّى اللّه عليه وآله: من أدخل في ديننا ما ليس منه فهو ردّ ولو رُدُّوا عنها كرهته نفوسهم ونفرت قلوبهم.
الشرح:
لا ريب في حرمة الابتداع في الدين، والأحاديث بهذا المعنى كثيرة، راجع: المعجم المفهرس للأحاديث النبوية (بدع).
والحديث المذكور رواه أصحاب السنن وغيرهم ونصّوا على صحته. أنظر فيض القدير(1).


(1) فيض القدير ـ شرح الجامع الصغير 6 / 36.

شرح منهاج الكرامة في معرفة الإمامة (2) تأليف: (آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله))

تم السحب من: http://al-milani.com/library/lib-pg.php?booid=28&mid=385&pgid=4504