النياحة والجزع على الحسين

النياحـة والجزع على الحسـين
لقد أفتى فقهاؤنا بجواز النياحة والجزع على كلّ ميّت من المسلمين، قال السيّد اليزدي في «العروة»: «يجوز النوح على الميّت بالنظم والنثر ما لم يتضمّن الكـذب...»(1).
قال: «وأمّا البكاء المشتمل على الجزع وعدم الصبر، فجائز ما لم يكن مقروناً بعدم الرضا بقضاء الله; نعم، يوجب حبط الأجر، ولا يبعد كراهـتـه»(2).
هـذا، وقد ورد في خصوص الجزع على سـيّد الشهداء عليه السلام ما يدلّ على عدم الكراهية; فقد روى الشيخ عن المفيد، بإسناده عن أبي عبـد الله عليه السلام:
«كلّ الجزع والبكاء مكروه سوى الجزع والبكاء على الحسـين عليه السلام»(3).

***
(1) العروة الوثقى 1 / 329 المسألة 1.
(2) العروة الوثقى 1 / 329 المسألة 2.
(3) الأمالي ـ للشيخ الطوسي ـ : 162 ح 268.

من هم قتلة الحسين عليه السلام؟ شيعة الكوفة؟ تأليف: (آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله))

تم السحب من: http://al-milani.com/library/lib-pg.php?booid=26&mid=351&pgid=3982