2 ـ همّ الإمام بالرجوع وهو في الطريق!

2 ـ همّ الإمام بالرجوع وهو في الطريق ! !
إنّه لمّا بلغ الإمام عليه السلام ـ وهو في الطريق ـ نبأ استشهاد مسلم ابن عقيل رضي الله عنه... التفت إلى بني عقيل وقال:
ما ترون، فقد قتل مسلم؟
فقالوا: والله لا نرجع حتّى نصيب ثأرنا أو نذوق ما ذاق.
فقال عليه السلام: لا خير في العيـش بعد هؤلاء.
هكذا روى الخبرَ العلماءُ من الفريقين(1).
لـكـنْ فـي تـاريـخ ابـن الـجـوزي: «فـهـمَّ أن يـرجــع» فـقـالـوا: «لا نرجـع»(2)!!

(1) انظر: الإرشاد 2 / 75، تاريخ الطبري 3 / 303، الإصابة 2 / 80 رقم 1726، سير أعلام النبلاء 3 / 308 رقم 48، تهذيب الكمال 4 / 496 رقم 1305، البداية والنهاية 8 / 135، مقتل الحسـين ـ للخوارزمي ـ 1 / 328.
(2) انظر: المنتظم 4 / 145.

من هم قتلة الحسين عليه السلام؟ شيعة الكوفة؟ تأليف: (آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله))

تم السحب من: http://al-milani.com/library/lib-pg.php?booid=26&mid=349&pgid=3959