سورة البروج

(سورة البروج)
(وَشَاهِد وَمَشْهُود)(1).
روى شرف الدين باسناده عن أبي عبدالله عليه السلام في قوله عزّوجل (وَشَاهِد وَمَشْهُود) قال هو النبي وأميرالمؤمنين صلوات الله عليهما، وبيانه ان الشاهد هو النبي، والمشهود أمير المؤمنين عليهما السلام بدليل قوله تعالى: (لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيداً عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا شُهَدَاء عَلَى النَّاسِ)(2) قال أبو جعفر عليه السلام رسول الله الشاهد علينا بما بلغنا عن الله ونحن الشهداء على الناس(3).
(إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الاَْنْهَارُ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْكَبِيرُ)(4).
روى شرف الدين باسناده عن صباح الأزرق، قال: سمعت أبا عبدالله عليه السلام، يقول في قول الله عزّوجل: (إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الاَْنْهَارُ) هو أميرالمؤمنين وشيعته صلوات الله عليه وعليهم»(5).

(1) سورة البروج: 3.
(2) سورة الحج: 78.
(3) تأويل الآيات الظاهرة ص440.
(4) سورة البروج: 11.
(5) تأويل الآيات الظاهرة ص440، ورواه المحدث البحراني في البرهان ج4 ص447 رقم /1.

قادتنا كيف نعرفهم (الجزء الثاني) تأليف: (آية الله العظمى السيد محمد هادي الحسيني الميلاني)

تم السحب من: http://al-milani.com/library/lib-pg.php?booid=19&mid=231&pgid=2578