سورة المنافقون

(سورة المنافقون)
(إِذَا جَاءكَ الْمُنَافِقُونَ قَالُوا نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللَّهِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ)(1).
روى الحميدي باسناده عن زر بن حبيش قال: قال علي بن أبي طالب: «لقد عهد إلى النبي الأمي أنه لا يحبك الاّ مؤمن ولا يبغضك الاّ منافق»(2).
روى النسائي باسناده عن أبي هريرة ان رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم قال: «آية النفاق ثلاث: إذا حدث وإذا وعد أخلف واذ أؤتمن خان... وعن زربن حبيش عن علي قال: عهد الي رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم أن لا يحبني الاّ مؤمن ولا يبغضني الاّ منافق»(3).
روى الترمذي باسناده عن المساور الحميري عن أمه قالت: «دخلت على ام سلمة فسمعتها تقول: كان رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم يقول: لا يحب علياً منافق، ولا يبغضه مؤمن»(4).
وروى باسناده عن أبي سعيد الخدري قال: «ان كنا لنعرف المنافقين ـ نحن معشر الانصار ـ ببغضهم علي بن أبي طالب»(5).
روى الحاكم النيسابوري باسناده عن أبي ذر رضي الله عنه، قال: «ما كنا نعرف المنافقين الاّ بتكذيبهم الله ورسوله والتخلف عن الصلوات والبغض لعلي بن أبي طالب رضي الله عنه. هذا حديث صحيح»(6).

(1) سورة المنافقون: 1.
(2) مسند الحميدي ج1 ص31 رقم /58.
(3) سنن النسائي ج8 ص117 باب علامة المنافق.
(4) سنن الترمذي ج5 ص298 باب /83 رقم /3800 وص 299 باب /84 رقم /3801.
(5) نفس المصدر السابق.
(6) المستدرك ج3 ص129 باب من علامة المنافق بغض علي عليه السّلام.

قادتنا كيف نعرفهم (الجزء الثاني) تأليف: (آية الله العظمى السيد محمد هادي الحسيني الميلاني)

تم السحب من: http://al-milani.com/library/lib-pg.php?booid=19&mid=231&pgid=2556