آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله)
البحث
الصفحة الرئيسية آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله)المؤلفات آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله)الكتب العقائدية آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله) شرح منهاج الكرامة في معرفة الإمامة (2)

حجم الخط الفهرس سحب الصفحة على الورق
صفحات أخرى من الفصل:
الوجه السادس: من الوجوه الدالّة على أن مذهب الإماميّة واجب الاتّباع
قال الهيثمي: «رواه الطبراني، وفيه: حسين بن حسن الأشقر، وثقه ابن حبّان، وضعّفه الجمهور، وبقية رجاله حديثهم حسن أو صحيح»(1).
قلت:
«الحسين بن حسن الأشقر» من رجال النسائي في (صحيحه)، وقد ذكروا أن للنسائي شرطاً في صحيحه أشدّ من شرط الشيخين(2).. وقد روى عن الأشقر كبار الأئمة الأعلام: كأحمد بن حنبل، وابن معين، والفلاّس، وابن سعد، وأمثالهم(3).
وحكى الحافظ بترجمته، عن العقيلي، عن أحمد بن محمد بن هانىء، قال:
قلت لأبي عبد اللّه ـ يعني ابن حنبل ـ تُحدِّث عن حسين الأشقر؟!
قال: لم يكن عندي ممّن يكذب.
وذكر عنه التشيّع، فقال له العباس بن عبد العظيم: أنه يحدّث في أبي بكر وعمر. وقلت أنا: يا أبا عبد اللّه! إنه صنّف باباً في معايبهما.
فقال: ليس هذا بأهل أن يُحدّث عنه»(4).
وكأن هذا هو السبب في تضعيف غير أحمد، قال الجوزجاني: غال، من الشتّامين للخيرة(5).
ولذا يقولون: له مناكير، وأمثال هذه الكلمة مما لا يدلّ على طعنهم في الرجل نفسه، ولذا قال ابن معين: كان من الشيعة الغالية. فقيل له: فكيف حديثه؟! قال: لا بأس به. قيل: صدوق؟ قال: نعم، كتبت عنه(6).
ومن هنا قال الحافظ: «الحسين بن حسن الأشقر، الفزاري، الكوفي، صدوق، يهم ويغلو في التشيّع، من العاشرة، مات سنة 208، س»(7).


(1) مجمع الزوائد 9 / 102.
(2) تذكرة الحفّاظ 2 / 700.
(3) تهذيب التهذيب 2 / 291.
(4) تهذيب التهذيب 2 / 291.
(5) تهذيب التهذيب 2 / 291.
(6) تهذيب التهذيب 2 / 292.
(7) تقريب التهذيب 1 / 214.

Flag Counter counter widget
دهکده وب - قرية الويب - w3village.com