البحث
الصفحة الرئيسية آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله)المؤلفات آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله)الكتب العقائدية آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله) قادتنا كيف نعرفهم (الجزء الثاني)

حجم الخط الفهرس سحب الصفحة على الورق
صفحات أخرى من الفصل:
الباب الثلاثون: علي (ع) والقرآن
(سورة ألم نشرح)
(فَإِذَا فَرَغْتَ فَانصَبْ)(1).
روى الحاكم الحسكاني باسناده عن أبي عبد الله في قوله تعالى: (فَإِذَا فَرَغْتَ فَانصَبْ) قال: يعني انصب علياً للولاية(2).
وروى القمي باسناده عنه عليه السلام (فَإِذَا فَرَغْتَ) من نبوتك (فَانصَبْ)علياً عليه السلام (وَإِلَى رَبِّكَ فَارْغَبْ) في ذلك(3).
روى شرف الدين باسناده عن المهلبي عن سلمان، قال: «قلت لأبي عبد الله عليه السلام قوله تعالى: (أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ) قال: بعلي فاجعله وصيّاً. قلت وقوله فإذا فرغت فانصب قال: انّ الله عزوجل امره بالصلاة والزكاة والصوم والحج، ثم أمره إذا فعل ذلك أن ينصب علياً وصيه».
وروى عنه عليه السلام قال: قوله تعالى (فَإِذَا فَرَغْتَ فَانصَبْ) كان رسول الله صلّى الله عليه وآله حاجاً فنزلت (فَإِذَا فَرَغْتَ) من حجتك (فَانصَبْ) علياً للناس(4).

(1) سورة الانشراح: 7.
(2) شواهد التنزيل ج2 ص349 رقم /1116.
(3) تفسير القمي ج2 ص429.
(4) تأويل الآيات الظاهرة ص454 و455.

Flag Counter counter widget
دهکده وب - قرية الويب - w3village.com