آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله)
البحث
الصفحة الرئيسية آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله)المؤلفات آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله)الكتب العقائدية آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله) تشييد المراجعات وتفنيد المكابرات (1)

حجم الخط الفهرس سحب الصفحة على الورق
صفحات أخرى من الفصل:
آية المباهلة: الفصل الأوّل
آية المباهلة

قال السيّد طاب ثراه :
« وهل هبط بآية المباهلة بسواهم جبرئيل ؟! ».

فقال في الهامش :
« كلاّ ، وإنّما هبط بآية المباهلة بهم خاصّةً ، فقال عزّ من قائل : ( فقل تعالوا ندع أبناءنا وأبنائكم ) الآية »(1).

فقيل :
« هذه الآية ممّا يتمسّك به الشيعة على أنّه دليل على الإمامة ، وعلى أن آل البيت هم بمرتبة النبيّ صلّى الله عليه ] وآله [ وسلّم ، فإنّ الآية لم تفرّق بينهم وبينه ، بل ساوتهم به إذ جمعت أنفسهم مع نفسه ، فقال تعالى : ( وأنفسنا وأنفسكم ).
وهذا اللفظ لا يقتضي المساواة ، فقد قال تعالى : ( لولا إذ سمعتموه ظنّ المؤمنون والمؤمنات بأنفسهم خيراً ) ( النور : 12 ) ، ولا يدلّ هذا على أنّ المؤمنين والمؤمنات متساوون ، ومن ذلك أيضاً قوله تعالى : ( ثمّ أنتم هؤلاء تقتلون أنفسكم ) ( البقرة : 85 ) ، فهذا اللفظ يدلّ على المجانسة والمشابهة في أمور :
فقوله تعالى : ( وأنفسنا وأنفسكم ) أي : ورجالنا ورجالكم ، أي : « الرجال الّذين هم من جنسنا في الدين والنسب ، والمراد : التجانس مع الإيمان ». انتهى.

أقول :
وهذا أيضاً خلاصة ما جاء به ابن تيميّة ، في الجواب عن الاستدلال بالآية الكريمة ،وليس لهذا القائل منه شيء ولا كلمة !!
ونحن ذاكرون سبب نزول الآية المباركة ، ووجه الاستدلال بها ، والجواب عمّا قيل في ذلك ، فهاهنا فصول ، وبالله التوفيق.

الفصل الأوّل
في نزول الآية في أهل البيت عليهم السلام

قال الله عزّ وجلّ : ( إنّ مثل عيسى عند اللّه كمثل آدم خلقه من تراب ثمّ قال له كن فيكون * الحقّ من رّبّك فلا تكن من الممترين * فمن حآجّك فيه من بعد ما جاءك من العلم فقل تعالوا ندع أبناءنا وأبناءكم ونساءنا ونساءكم وأنفسنا وأنفسكم ثم نبتهل فنجعل لعنة اللّه على الكاذبين * إنّ هذا لهو القصص الحقّ وما من إله إلاّ اللّه وإنّ اللّه لهو العزيز الحكيم * فإن تولّوا فإنّ اللّه عليم بالمفسدين )(2) .
هذه هي الآية المعروفة بآية المباهلة ، وسنورد قصّتها في أوّل الفصل الآتي.
وقد خرج النبيّ صلّى الله عليه وآله وسلّم إلى المباهلة بعليّ وفاطمة والحسن والحسين عليهم الصلاة والسلام.


(1) المراجعات : 26 .
(2) سورة آل عمران 3 : 59 ـ 63 .

Flag Counter counter widget
دهکده وب - قرية الويب - w3village.com