آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله)
البحث
الصفحة الرئيسية آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله)المؤلفات آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله)الكتب العقائدية آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله) تشييد المراجعات وتفنيد المكابرات (1)

حجم الخط الفهرس سحب الصفحة على الورق
صفحات أخرى من الفصل:
آية المودّة: الفصل الأوّل
آية المودّة

قال السيّد رحمه الله :
« هل حكم بافتراض المودّة لغيرهم محكم التنزيل ؟! ».

قال في الهامش :
« كلاّ ، بل اختصّهم الله سبحانه بذلك تفضيلاً لهم على من سواهم فقال :
( قل لا أسئلكم أجراً إلاّ المودّة في القربى ومن يقترف حسنةً (وهي هنا مودّتهم) نزدله فيها حسناً إن الله غفور (لأهل مودّتهم) شكور (لهم على ذلك ) )»(1) .

فقيل :
« هذه الآية قال الإمام أحمد في سبب نزولها :
حدّثنا يحيى ، عن شعبة ، حدّثني عبدالملك بن ميسرة ، عن طاووس ، قال : أتى ابن عبّاس رجل فسأله..
وسليمان بن داود ، قال : أخبرنا شعبة ، أنبأني عبدالملك ، قال سمعت طاووساً يقول : سأل رجل ابن عبّاس المعنى عن قول الله عزّ وجلّ : ( قل لاأسألكم عليه إلاّ المودّة في القربى ) فقال سعيد بن جبير : قربى محمّد صلّى الله عليه ]وآله[ وسلّم ; قال ابن عبّاس : عجلت ! وإن رسول الله صلّى الله عليه ]وآله [وسلّم لم يكن بطن من قريش إلاّ لرسول الله صلّى الله عليه ]وآله [وسلّم فيهم قرابة . فنزلت ( قل لا أسألكم عليه أجراً إلاّ المودّة في القربى ) إلاّ أن تصلوا قرابة ما بيني وبينكم(2).
وكذلك روى البخاري(3) هذا الحديث ، وليس عنده (فنزلت). وأخرجه الطبري 25 : 23 وفيه: إلاّ القرابة التي بيني وبينكم أن تصلوها . وعزاه الحافظ ابن حجر في المطالب العالية 3 : 368 إلى أحمد بن منيع وقال : صحيح.
هذا ، ويدلّ أنّ هذه الآية تدلّ على هذا المعنى : أنّ الله تعالى لم يقل : (إلاّالمودّة لذي القربى ) ، بل قال : ( في القربى ). ألا ترى أنّه لمّا أراد ذوي قربته قال : (واعلموا أنّما غنمتم من شيء فأنّ لله خمسه وللرسول ولذي القربى ).
وليس موالاتنا لأهل البيت من أجر النبيّ صلّى الله عليه ]وآله[ وسلّم في شي ، وهوصلّى الله عليه ]وآله[ وسلّم لا يسألنا أجراً ، بل أجره على الله تعالى.
ثمّ إنّ الآية مكيّة باتّفاق ، ولم يكن علىّ تزوّج بفاطمة بعد ، ولا وُلد ولد لهما.
وبهذا يتبين لك التكلف الممقوت ، وتحميل كلام الله عزّ وجلّ مالا يحتمل عندما يقول المؤلّف : ( بل اختصهم الله سبحانه بذلك تفضيلا لهم على من سواهم : (قل لا أسألكم عليه أجراً إلاّ المودّة في القربى ومن يقترف حسنة ( وهي هنا مودّتهم ) نزد له فيها حسناً إن الله غفور ( لاهل مودّتهم ) شكور ( لهم على ذلك ) ).
ومن أين له هذا التفسير ؟! وهل يستقيم له ذلك بعقل أو نقل ؟! اللّهمّ لا » .

أقول :
إنّ هذا الذي ذكر ما هو إلاّ خلاصة لما قاله المتمادون في التعصّب من أهل السُنّة ، ومنهم ابن تيميّة في غير موضع من كتابه « منهاج السنّة » فليس هذا بشيء جديد ، وإنّما هو تقليد ، كما سيظهر لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد... فها هنا فصول :

الفصل الأوّل
في تعيين النبيّ صلّى الله عليه وآله وسلّم
المراد من « القربى »

إنّه إذا كنّا تبعاً للكتاب والسنّة ، ونريد ـ حقّاً ـ الأخذ ـ اعتقاداً وعملاً ـ بما جاءفي كلام الله العزيز وأتى به الرسول الكريم صلّى الله عليه وآله وسلّم... كان الواجب علينا الرجوع إلى النبيّ نفسه وتحكيمه في كلّ ما شجر بيننا واختلفنا فيه ، كما أمر سبحانه وتعالى بذلك حيث قال : ( فلا وربّك لا يؤمنون حتّى يحكّموك فيما شجر بينهم ثمّ لا يجدوا في أنفسهم حرجاً ممّا قضيت ويسلّموا تسليماً )(4).
لقد وقع الاختلاف في معنى قوله تعالى : ( ذلك الذي يبشّر الله عباده الّذين آمنوا وعملوا الصالحات قل لا أسألكم عليه أجراً إلاّ المودّة في القربى... )(5) ... لكنّ النبيّ صلّى الله عليه وآله وسلّم سبق وأن بيّن المعنى وأوضح المراد من « القربى » في أخبار طرفي الخلاف كليهما ، فلماذا لا يقبل قوله ويبقى الخلاف على حاله ؟!
لقد عيّن النبيّ صلّى الله عليه وآله وسلّم المراد من « القربى » في الآية ، فالمراد أقرباؤه ، وهم علىّ والزهراء وولداهما.. فهؤلاء هم المراد من « القربى » هنا كما كانوا المراد من « أهل البيت » في آية التطهير بتعيين منه كذلك.

(1) المراجعات : 26 .
(2) مسند أحمد 1 : 379/2025 .
(3) صحيح البخاري 3 : 320/4818 .
(4) سورة النساء 4 : 65 .
(5) سورة الشورى 42 : 23 .

Flag Counter counter widget
دهکده وب - قرية الويب - w3village.com