البحث
الصفحة الرئيسية آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله)المؤلفات آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله)الكتب العقائدية آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله) دراساتٌ في منهاج السنّة لمعرفة ابن تيميّة

حجم الخط الفهرس سحب الصفحة على الورق
صفحات أخرى من الفصل:
الباب الرابع ابن تيميّة وإمامة علي
حديث: اللهم وال من والاه، كذب
قال ابن تيميّة: «إنّ هذا اللفظ، وهو قوله: اللهمّ وال من والاه وعاد من عاداه وانصر من نصره واخذل من خذله» كذب باتّفاق أهل المعرفة بالحديث»(1).
أقول:
قوله صلّى الله عليه وآله وسلّم ـ بعد قوله: من كنت مولاه... ـ «اللهم وال من والاه وعاد من عاداه» أخرجه:
أحمد بن حنبل بأسانيد صحيحة(2).
وكذا ابن ابي شيبة(3) وابن راهوية، وابن جرير(4) وسعيد بن منصور، والطبراني عن جمع من الصحابة، هم أكثر من ثلاثين رجلا، والحاكم، وابو نعيم، والخطيب(5).
وأخرجه النسائي في (الخصائص) بسند صحيح(6).
وأخرجه البزار بأسانيد صحيحه(7).
وأخرجه أبو يعلى بسندين صحيحين(8).
وأخرجه ابن حبّان في صحيحه(9).
وقوله صلّى الله عليه وآله وسلّم: «اللهم وال من والاه وعاد من عاداه، وأحبّ من أحبّه وأبغض من أبغضه وانصر من نصره واخذل من خذله. أخرجه البزار، وابن جرير، والخلعي في الخلعيات.
قال الهيثمي: رجال إسناده ثقات.
قال ابن حجر: ولكنّهم شيعة»(10).
وقال ابن كثير: «رواه أبو العبّاس بن عقدة الحافظ الشيعي، عن الحسن ابن علي بن عفان العامري، عن عبيد الله بن موسى، عن فطر عن عمرو ذي مر وسعيد ابن وهب، وعن زيد بن يثيع، قالوا: سمعنا علياً يقول في الرحبة... فقام ثلاثة عشر رجلا فشهدوا: أن رسول الله قال: من كنت مولاه فعلي مولاه. اللّهم وال من والاه وعاد من عاداه، وأحبّ من أحبّه وابغض من أبغضه وانصر من نصره واخذل من خذله.
قال أبو إسحاق حين فرغ من هذا الحديث: يا أبا بكر، أيّ أشياخ هم!»(11).
وأخرجه البزّار: «حدّثنا يوسف بن موسى: نا عبيد الله بن موسى، عن فطر بن خليفة، عن أبي إسحاق، عن عمرو ذي مر، وسعيد بن وهب، وزيد بن يثيع، قالوا...»(12).
وأخرجه الطّحاوي وقال: «هذا الحديث صحيح الإسناد، لا طعن لأحد في رواته»(13).
وأخرجه الدارقطني(14).
وأخرجه ابن عساكر بترجمة أميرالمؤمنين عليه السلام(15).
والنّسائي في (الخصائص)(16).
فهؤلاء من رواة هذا الحديث، أليسوا من «أهل العلم» عند ابن تيميّة؟
أليست أسانيدهم صحيحة وكتبهم معتبرة؟
ونحن أيضاً نقول: اللهم وال من والاه وعاد من عاداه، وأحبّ من أحبه وأبغض من أبغضه، وانصر من نصره واخذل من خذله... آمين يا رب العالمين.

(1) منهاج السنة 7/55.
(2) مسند أحمد أحاديث رجال من أصحاب النبي صلّى الله عليه وآله وسلّم الحديث 22633، 6/510.
(3) المصنف ـ كتاب الفضائل، فضائل علي بن أبي طالب رضي الله عنه، الحديث 28 و29، 7/499 والحديث 55، 7/503.
(4) كنز العمال ـ فضائل علي رضي الله عنه، الحديث 36511، 13/169.
(5) كنز العمال ـ فضائل علي رضي الله عنه، الحديث 32950، 11/609.
(6) خصائص أمير المؤمنين ـ باب قول النبي (ص) من كنت وليّه فعليّ وليّه الحديث 87: 127.
(7) مختصر زوائد البزار ـ كتاب مناقب الصحابة الحديث 1900 ـ 1907، 2/301 ـ 305.
(8) مسند أبي يعلى ـ الحديث 6423، 11/307، الحديث 567، 1/492.
(9) الإحسان بترتيب صحيح ابن حبان كتاب إخباره صلّى الله عليه وسلّم عن مناقب الصحابة، باب مناقب علي رضي الله عنه الحديث 6931، 15/376.
(10) كنز العمّال ـ فضائل علي رضي الله عنه، الحديث 36487ـ13/185.
(11) البداية والنهاية ـ سنة اربعين من الهجرة، حديث غدير خم ـ 7/384.
(12) مختصر زوائد مسند البزار ـ كتاب مناقب الصحابة، الحديث 1900ـ2/301.
(13) مشكل الآثار ـ باب بيان مشكل ما روي من كنت مولاه فعلي مولاه 2/308.
(14) كنز العمال ـ فضائل علي رضي الله عنه، الحديث 36417ـ13/131.
(15) ترجمة الامام علي بن أبي طالب من تاريخ مدينة دمشق ـ الحديث 501، حديث الغدير 2/5.
(16) خصائص أميرالمؤمنين ـ باب قول النبيّ من كنت وليه فعلي وليّه، الحديث 87/127.

Flag Counter counter widget
دهکده وب - قرية الويب - w3village.com