اعتراف الشريف الجرجاني

اعتراف الشريف الجرجاني:
ومنهم: الشريف الجرجاني(1)، المتوفّى سنة 816; فقد قال في كتابه شرح المواقف(2): «وقد أجمع أئمّة التفسير على أنّ المراد بـ : (الَّذينَ يُقيمُونَ الصَّلاةَ) إلى قوله تعالى: (وَهُمْ راكِعُونَ): عليّ; فإنّه كان في الصلاة راكعاً فسأله سائل، فأعطاه خاتمه، فنزلت الآية»(3).


(1) وصفوه بـ : «عالم بلاد الشرق»، و«كان علاّمة دهره»، و«صار إماماً في جميع العلوم العقلية وغيرها، متفرّداً بها، مصنّفاً في جميع أنواعها، متبحّراً في دقيقها وجليلها، وطار صيته في الآفاق، وانتفع الناس بمصنّفاته في جميع البلاد، وهي مشهورة في كلّ فنّ، يحتجّ بها أكابر العلماء وينقلون منها، ويوردون ويصدرون عنها»، وذكروا عند عدّها: «شرح المواقف».
انظر: الضوء اللامع 5 / 328، البدر الطالع 1 / 333، الفوائد البهية: 125، بغية الوعاة: 351، مفتاح السعادة 1 / 192، وغيرها.
(2) انظر: كشف الظنون 2 / 1891.
(3) شرح المواقف في علم الكلام 8 / 360.

آية الولاية تأليف: (آية الله السيد علي الحسيني الميلاني)

تم السحب من: http://al-milani.com/eref/lib-pg.php?booid=33&mid=167&pgid=1101