من هو الإمام بعد النبيّ؟!

من هو الإمام بعد النبيّ؟!
تقول الشيعة: إنّ اللّه سبحانه ورسوله صلّى اللّه عليه وآله وسلّم قد عيّنا عليّاً ونصباه خليفةً بعد رسول اللّه صلّى اللّه عليه وآله وسلّم.
ويقول أهل السُنّة: بأنّ الخليفة بعد النبي هو أبو بكر، باختيار من الناس.
وقد تمّ استدلال الشيعة الإمامية على إمامة عليٍّ بعد رسول اللّه في ثلاثة فصول:
1 ـ الأدلّة على إمامته من الكتاب والسُنّة.
2 ـ الدليل على إمامته من العقل، وهو يتشكّل من قياس صغراه من الحديث والسيرة والتاريخ: إنّ عليّاً كان أفضل الخلق بعد النبيّ; وكبراه من العقل: إنّ تقدّم المفضول على الفاضل قبيح.
3 ـ الموانع من إمامة أبي بكر وصاحبيه، وذلك بالنظر إلى: تعريف الإمامة، والغرض منها، والشروط المعتبرة في الإمام... .
ولقد أقامت الإمامية الحجج المعتبرة في هذه الفصول الثلاثة «بالتي هي أحسن».

أدب الحوار في أصول الدين تأليف: (آية الله السيد علي الحسيني الميلاني)

تم السحب من: http://al-milani.com/eref/lib-pg.php?booid=12&mid=47&pgid=319