آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله)
البحث

حجم الخط الفهرس سحب الصفحة على الورق
صفحات أخرى من الفصل:
الفصل الثالث: في شواهد حديثٌ مدينة العلم
3. انا دارالعلم وعلي بابها
وممن رواه أو أثبته:
1. أبو محمد الحسين بن مسعود البغوي.
2. محب الدين أحمد بن عبد الله الطبري.
3. علي بن سلطان القاري.
4. أحمد بن الفضل بن باكثير المكي.
5. شيخ بن علي الجفري.
6. سليمان بن إبراهيم القندوزي.
ونكتفي برواية بعضهم:
محب الدين الطبري
رواه محب الدين الطبري في (ذخائر العقبى) إذ قال: «ذكر أنه رضي الله عنه باب دار العلم وباب مدينة العلم. عن علي رضي الله عنه قال قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: أنا دار العلم وعلي بابها.
أخرجه البغوي في المصابيح في الحسان.
وأخرجه أبو عمرو قال: أنا مدينة العلم وعلي بابها. وزاد: فمن أراد العلم فليأته من بابه».(1)
وفي (الرياض النضرة): «ذكر اختصاصه بأنه دار العلم وباب مدينة العلم. عن علي رضي الله عنه قال قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: أنا دار العلم وعلي بابها. أخرجه في المصابيح في الحسان...».
وفيه: «ذكر علمه وفقهه. وقد تقدم ـ في ذكر أعلميته مطلقاً وأعلميته بالسنّة، وأنه باب دار العلم، وأن أحداً من الصحابة لم يكن يقول: «سلوني» غيره، وإحالة جمع من الصحابة عليه معظم أحاديث هذا الذكر».
علي بن سلطان القاري
وقال علي القاري: «وعنه. أي عن علي. قال قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: أنا دار الحكمة. وفي رواية: أنا مدينة العلم.
وفي رواية المصابيح: أنا دار العلم وعلي بابها. وفي رواية زيادة: فمن أراد العلم فليأته من بابه».(2)


(1) ذخائر العقبى: 77.
(2) المرقاة في شرح المشكاة 5/571.

Flag Counter counter widget
دهکده وب - قرية الويب - w3village.com